ينبع والاستثمار السياحي بقلم سعد الرفاعي

163_avatar-130x130

عاجل ينبع ــ سعد الرفاعي

ما أجمل أن يكون المكان – أي مكان – موضعا للاستثمار عامة والسياحي على وجه الخصوص؛ لكونه أحد الصناعات الحديثة التي تمثل مجالا خصبا للاستثمار والإبداع في آن معا. وعلى مدى يومين متتاليين نفذت الغرفة التجارية بينبع مشكورة منتدى الاستثمار السياحي في ينبع، وهو خطوة ضمن خطوات أحسب أنها ستجيب على سؤال عريض: متى ستصبح ينبع مهيأة للاستثمار؟ إن ذلك يتطلب أن تصنف منطقة سياحية أولا؛ لتكون هدفا استراتيجيا لصناعة السياحة فيها كفرصة حقيقية تدفع المستثمر ليبحث عن حضوره فيها، وهو الحضور الذي لن يراه مالم تكن هناك إجراءات وتسهيلات تطمئنه قبل إغرائه؛ (فرأس المال جبان) ولعل من هذه الإجراءات سهولة وسائل المواصلات من ينبع وإليها، من خلال فتح مسارات نقل جوي جديدة لمناطق كالقصيم وتبوك وحائل والمنطقة الشرقية وغيرها، والعمل على أن تكون ينبع محطة من محطات قطار الحرمين الشريفين الذي يؤمل أن يمتد مستقبلا حتى الحد الشمالي للوطن. ومن الإجراءات المحفزة توفر شبكة طرق مريحة داخل المدينة نفسها، وكذلك وجود فرص وافرة ومتنوعة للتعليم الجامعي؛ ولن يتهيأ ذلك إلا بإنشاء جامعة ينبع. ولأن المستثمر حريص على ماله فلن يخوض في مساحات تتنوع صكوكها مابين طائرة وعائمة ونائمة!. ولعل من المهم تعظيم الفرص الاستثمارية؛ فلئن كانت مصر هبة النيل؛ فينبع هبة البحر والسهل والصناعة؛ من هنا يتعين العمل على إبراز ينبع البحر بكل خصوصية البحر من مناشط ومطلات وحدائق ومنتجات طبية وغذائية مادتها الأساس من البحر وماحوى، وفي ينبع النخل فرصة هائلة للاستثمار الزراعي الداعم لاستثمار سياحي قائم على آثارها وتراثها ومنتجاتها الزراعية، وهو الأمر الذي لايتيسر مالم تتسن مصادر بديلة للري؛ وفي ينبع الصناعية لابد أن توجد مناخات محفزة للسياحة الصناعية عبر معارض ومناشط وبيوت خبرة ومؤسسات تعليمية وتقنية مختصة.. ولعل من المهم العمل على إرساء قيم وثقافات جديدة فيما يخص العمل المهني، الذي سيؤدي إلى مضاعفة المنتج المحلي المرتبط بخصوصية المكان، كنافذة لسلسلة مطاعم و(بازارت) تجارية لاغنى للعمل السياحي عنها، ولأن السياحة فكر وإبداع فوجود فريق من الكفاءات النوعية المميزة – وأكرر – المميزة، شرط أساس للتوجه السياحي ليكون أحد أهم أدواره صهر جهود الينابيع الثلاثة في (ينبع) واحدة، وأحد أقل أدواره إنشاء مكتب خدمات موحد للاستثمار السياحي خدمة للمستثمرين. ينبع درة سياحية لأنها تحظى برعاية أمير المنطقة لها – وهي فرصة تخطيطية – وبقي لها أن تهنأ بخطابها الذين لن يطلبوها مالم تشع كما يليق بها وبهم؛ فهلا تضافر صاغتها؟

قناة عاجل ينبع على تليغرام:
اضغط هنا


اترك تعليقا