مقالتي الاولى

عاجل ينبع ــ تركي الجهني

سلام عليكم ورحمة الله . 
الحمدلله الذي جعل الاعلام بهذا الشكل من سهولة الوصول اليه وجعل المجال مفتوحا امام الجميع للقراءه وهو القائل عز وجل ((اقرأ بأسم ربك الذي خلق )) وكانت هي اول اية نزلت من القرأن الكريم وذلك لعظم مكانة القراءة واهميتها فبها تعلو الأمم وتحقق منالها وتتفتح العقول ، ويصغر في اعين القراءا اي هزل وذلك لما يملكونه من عقول منيره . ومن نعم الله علينا ان جعل القراءة متاحة الان بيد كل من يريد ان يقرأ فما اكثر البرامج والكتب المجانيه المتوفرة اون لاين واصبح متاح الوصول للخبر والتطلع ومعرفة الاخبار حين حدوثها وانتم بلا شك عاجل ينبع من الصحف التي لها مكانتها وتسعى وتحافظ عليها ولكم من اسمكم نصيب بعجولة الخبر ومصداقيته ولاسيما بوجود المقالات الاجتماعية التوعويه والعلميه التي تنير العقول وتزيد تفتحها والتي تصدر من كتابكم (ب ضم الكاف وفتح التاء ) . وما اكثرهم الكتاب في وقتنا هذا بعضهم الذي ما ان تبدأ في قراءة اول سطر من مقالاته تغوص معه فيها وتبحر في عالم حروفه وكلماته وبعضهم من يقيدك بفكرته وعذوبة كلماته وبعضهم من يأسرك الى نهاية مقالته وبعضهم من لا تستطيع ان تكمل له سطر واحد وذلك لتصنعه او لعدم وجود فكرة تجول بخاطره . والكاتب الناجح طبعا هو بالاساس قارئ ناجح . والحمدلله الذي من علي بحبي للقراءه ومن علي ايضا بتعلقي بالكتابه ولأنني من قراءا عاجل ينبع سأكون من كتابها وسيكون لي بعض المقالات الأسبوعية التي اتمنى ان تفيدكم مقالات اجتماعيه وعلميه فقلت ان لمثل صحيفتكم ان تنشر لي لأتشرف برؤية اسمي بين صفحاتها التي طالما قرأتها .

قناة عاجل ينبع على تليغرام:
اضغط هنا


اترك تعليقا